احتراق الأصابع المخملية

حرقة الشباب

دكانة بواجهة خشبية، أمتارها المربعة كانت قد حيزت بإيجار سنوي، شغلها أب وخمسة أولاد تبادلوا سنوات العمر تباعاً، فالصغير في التاسعة والأكبر في العشرين من عمره. على رصيف الدكانة، نُصب ذاك الجرن الذي كان يَعصر رزق تلك العائلة مما يقدمه من أقراص (فلافل) بعدما تحمر تحت حرارة زيته.

على الجرن، كان الشاب الأكبر والذي لقب بـ “المختار” قد قلب كافة الاحتمالات التي يمكن أن تنشله مما هو فيه من ضيق العيش والغد المظلم… إلى أن أخبره شيطان فكره عن كنوز مدينة الضباب ومفاتنها، لتسدير عيناه وتتعرض شفاه كإشارة أولى لقبوله الفكرة.

بالفعل وبعد مسيرة قليلة للزمن، أطلق ذاك الشاب وسط إحدى الساحات في العاصمة الإنكليزية صرخة قال فيها: “المختار في لندن”، معلناً قدومه إليها وضارباً جرس بدء حياة أخرى جديدة…

لكن الأمر لم يكن كما خيلت له بنات أفكاره، فتسع سنوات قضاها متخفياً عن البوليس… تسع سنوات لم تجف يديه من الماء والصابون في مطابخ لندن… تسع سنوات أرهقت لسانه بألفاظ الإتيكيت الإنكليزية، بعدما اعتاد لهجته الريفية… تسع سنوات فرطت عقد تفكيره بتفاصيل المعيشة في لندن، وكان قد ألف البساطة…

أنهى ذاك الشاب فصول حياته هناك وعاد بأوراق نقدية خضراء زرع فيها أمله بحياة طيبة مع زوجة كريمة، لكن القدر كان أقدر، فتلك الدراهم قد صرفت على زيجة انتهت بعد عشرة أيام، لتعلن مرة أخرى بداية مأساوية “للمختار” الذي اضطر العودة إلى مدينة الضباب ليأتي بالإسترليني من جديد!

 فهل ستكفي سني عمره للمحاولة ثانية؟ ثم هل سيتكرر القدر بصورة أخرى وتبدو خارطة الحياة حينها أكثر سوءاً؟!… أسئلة حملها ذاك الشاب مع حقائبه ولا زالت تعيش معه في عمله، تاركاً لنا تساؤلات أكثر، تترد صورها على أذهاننا، مثل، هل هو الشخص الوحيد الذي عانى ما عانى؟ وهل لندن البلد الوحيد التي تحرق سني عمر شبابنا؟ وهل سيسمح آخرون ولذات الشيطان الذي وسوس “للمختار” أن يدخل لأعماقهم ويقتعنهم بذات الفكرة؟ وهل سفر كهذا مشروع جيد لبناء حياة؟…

الجواب كان عند نفس الشخص عاثر الحظ، المختار، فقد منع أخيه الذي يصغره سناً من السفر إلى لندن، قائلاً له: تحرّقْ بالزيت في بلدك، ولا تأتي إلى بلد يحرقك بأصابع مخملية.

Advertisements
بواسطة muhamad kannass

3 تعليقات على “احتراق الأصابع المخملية

  1. والله إنو السفر كتير حلو…
    لكن الشاب الذي تتحدث عنه عاثر الحظ
    أنا أنصح الشبابا بالسفر!!!!!!!!!!!!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s